مؤسسة علي زاوا

تأسست مؤسسة علي زاوا بسيدي مومن بالبيضاء في فبراير2009  لسد الخصاص الاجتماعي والثقافي في المنطقة وخلق جسر تواصل بين سكان الحي ومحيطه بمدينة الدار البيضاء.

وإيمانا منهما بإمكانية خلق جسر من التواصل عبر مؤسسة ثقافية، أسس نبيل عيوش وماحي بين بين مؤسسة “علي زاوا”، وعملا  على أن يستنهض المشروع أسسه  من قلب سيدي مومن  بمنح الشباب الفرصة للإستفادة من فضاء للتعبير من جهة، واستقطاب البيضاويين إليه للتصالح واكتشاف جزء من مدينتهم.

Rencontre Sidi Moumen 16mai2013_2لقد وشمت منطقة سيدي مومن عددا من الأحداث، أهمها  أحداث 16 ماي 2003، فهو نواة التي انطلق منها الإنتحاريون، وفي الوقت نفسه عرف الحي حدثا بارزا بعدما جمع لقاء صلح بين عائلات ضحايا الإنفجارات وعائلات الإنتحاريين بمبادرة من المؤسسة، وهو اللقاء الذي حمل شعار “الذاكرة والأمل”، مما دفع المؤسسة إلى التفكير في خلق شروط التنمية الإجتماعية لشباب سيدي مومن عبر بوابة الثقافة والفن.

فريق المؤسسة

نبيل عيوش، مؤسس ورئيس الجمعية
ماحي بينبين، المؤسس المشارك ونائب الرئيس

باهية موحسين، أمينة المال
صوفية أخميس، المدير الفنية
زهير عتبان، المدير التقني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.